التغذية الصحية

التغذية الصحية ومعرفة العناصر والفيتامينات الضرورية

85 / 100

 تغذية صحية في الغالب يظهر لكثير من الناس أن هذا المصطلح صعب تحقيقه أي صعب الوصول إلي التغذية الصحية ولكن بالعكس هذا الأمر ليس بالصعوبة التي يراها كثير من الناس كل ما في الأمر أنه يتطلب حدوث توازن بين العناصر الغذائية المختلفة للأطعمة ليحدث التنوع في جسم الأنسان وتحدث عملية التمثيل الغذائي التي تعرف بالأيض بطريقة صحيحة وسليمة.

أهمية التغذية الصحية للجسم

التغذية الصحية
التغذية الصحية

يساعد النظام الغذائي الصحي في الحماية من نتائج سوء التغذية ومضاعفاتها، وكذلك الأمراض غير المعدية، بما في ذلك مرض السكري وأمراض القلب والسكتة الدماغية والسرطان، فالنظام الغذائي غير الصحي يتبعه قلة النشاط البدني ثم يتضاعف إلى مخاطر كبرى على الصحة.

وفي الحقيقة، فالممارسات الغذائية الصحية تبدأ في وقت مبكر من الحياة، وبالتحديد من وقت الرضاعة الطبيعية التي تعزز النمو الصحي والمعرفي للطفل، وقد يكون لها فوائد صحية على المدى الطويل مثل الحد من خطر زيادة الوزن أو السمنة والإصابة بالأمراض غير المعدية فيما بعد، وعلى هذا يجب أن يستمر الإنسان في اختيار الأطعمة الصحية التي تساهم في دعم أجهزة جسمه لأجل حياة صحية جيدة.

وقد أدت زيادة إنتاج الأغذية المصنعة والتوسع الحضري السريع، وتغير أنماط الحياة إلى حدوث تحول في الأنماط الغذائية، فقد ظهرت أنواع عديدة من الأطعمة انتشرت انتشارًا فائقًا جعلها أطعمة أساسية لمعظم البشر في وقتنا هذا وعلى رأسها بالطبع الوجبات السريعة وبعض الأكلات المعلبة الضارة صحيًا، ولا نستغرب حين يشهد عصرنا ازدياد في معدلات السمنة المفرطة والأمراض الناتجة عنها، لذا فالانتاجية واليوم الصحي والنشيط يبدآن بالاعتماد على أسس التغذية الصحية


العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم

التغذية الصحية
التغذية الصحية

الكربوهيدرات

تعد الكربوهيدرات على رأس المصادر الغذائية الرئيسية، باعتبارها مهمة لطاقة الجسم، كما أنها تساهم في وظائف الجهاز المناعي، وعملية التكاثر، وتنقسم إلى الآتي:

  • السكريات: وتتواجد بشكل طبيعي في بعض الأطعمة وأهمها الفواكه والخضروات، واللبن ومنتجاته.
  • النشويات: وتسمى بالكربوهيدرات المعقدة، وهي موجودة في أطعمة الخضروات، والفاصولياء، والبازلاء الجاقة، والحبوب.
  • الألياف الغذائية: وتعد أيضًا ضمن ما تسمى بالكربوهيدرات المعقدة، وتتوفر في الفواكه والخضروات كذلك، والحبوب الكاملة.

البروتينات

تتكون البروتينات من نحو 20 نوعًا من الأحماض الأمينية التي يجب الحصول عليها من الأطعمة نظرًا لأن جسم الإنسان لا يستطيع تصنيعها داخليًا، والبروتينات ضرورية لنمو الأنسجة وأعضاء الجسم، والوظائف الحيوية، وتقليل مخاطر أمراض البكتيريا والفيروسات، كما أنها مهمة لنمو الأطفال، وللبروتينات مصدرين هما:

1- مصادر البروتين الحيوانية

  • اللحوم الحمراء.
  • الأسماك.
  • الدواجن.
  • اللبن ومنتجاته.
  • البيض.

2- مصادر البروتين النباتية

  • المكسرات بأنواعها.
  • الحبوب الكاملة كالقمح والأرز والشوفان.
  • الفواكه والخضروات.
  • البقوليات كالعدس والبازلاء والفول السوداني.

الدهون 

تُعد الدهون من العناصر الغذائية الرئيسية التي يحتاجها الجسم للحصول على الطاقة، والحفاظ على صحة القلب والدماغ، ولكن يجب الانتباه إلى أن الدهون تنقسم إلى أربعة أنواع وهم:

  • الدهون المشبعة.
  • الدهون الأحادية غير المشبعة.
  • الدهون المتعددة غير المشبعة.
  • الدهون المتحولة.

وسبب ذكرنا لأنواع الدهون هو أن نوعي الدهون المشبعة والدهون المتحولة يعملان على زيادة نسبة الكوليسترول الضار في الدم لذا فهما نوعان مضران للصحة، ولذلك ينصح دائمًا بالاهتمام بالأطعمة التي تحتوي على الدهون الصحية وتناولها بدون مبالغة، ومن أهم الأطعمة التي تحتوي على الدهون الصحية التي يجب تناولها دون إكثار هي: الفول السوداني، والبندق، واللوز، وزيت الزيتونن والأسماك، والمكسرات.


الفيتامينات

تعد الفيتامينات ضرورية للغاية كعناصر غذائية رئيسية للجسم، ومن المعروف أنه بالرغم من احتياج الجسم لها حتى أن نقصانها قد يعرضه لمخاطر صحية، إلا أن زيادتها كذلك في الجسم يسبب مشاكل صحية أيضا، لذا يجب الانتباه لنسبة دخول الفيتامينات للجسم، وتتواجد الفيتامينات في غالبية الأطعمة وأهمها الفواكه والخضروات، واللبن ومنتجاته، واللحوم الحمراء، والأسماك.


عناصر غذائية يجب أن لا تزيد عن حدها

التغذية الصحية
التغذية الصحية

الدهون

يساعد تقليل كمية الدهون المتناولة إلى أقل من 30٪ من إجمالي الطاقة على منع زيادة الوزن غير الصحية لدى البالغين وبالتاي يتم تقليل خطر الإصابة بالأمراض غير المعدية مثل مرض السكر والضغط.


الصوديوم (الملح)

يستهلك معظم الناس الكثير من الصوديوم من خلال الملح (وهو ما يعادل استهلاك 9-12 جرامًا من الملح في المتوسط يوميًا) ولا يوجد ما يكفي من البوتاسيوم (أقل من 3.5 جرام). يساهم تناول الصوديوم المرتفع وعدم كفاية تناول البوتاسيوم في ارتفاع ضغط الدم ، مما يؤدي بدوره إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.


السكريات

في كل من البالغين والأطفال ، يجب تقليل تناول السكريات إلى أقل من 10٪ من إجمالي الطاقة المستنفذة منهم، حيث يزيد استهلاك السكريات من خطر تسوس الأسنان. كما تساهم السعرات الحرارية الزائدة من الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات في زيادة الوزن غير الصحية.

بل وتظهر الأدلة الحديثة أيضًا أن السكريات تؤثر على ضغط الدم وتشير إلى أن انخفاض تناول السكريات يقلل من عوامل الخطر لأمراض القلب والأوعية الدموية.

وهنا في مجلة الفيتامينات للتغذية الصحية ستلاحظ اهتمامنا الشديد بالفيتامينات وكل نوع فيها، لذا ننصحك بقراءة مقالاتنا المختصة بالفيتامينات وعلى رأسها مقال مجموعة الفيتامينات .. اهم 13 نوع لجسم صحي.

وبهذا نكون قد عرضنا عليك أهم عناصر وفيتامينات التغذية الصحية، ونقترح عليك الانضمام لمجتمعنا العام على موقع فيسبوك في حال إذا كنت مهتما بالتغذية السليمة لجسمك، اضغط هنا.

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0